الرئيسية / مكناس / الأمن بمكناس يحتفل بمولود جديد من الجيل الجديد طال انتظاره

الأمن بمكناس يحتفل بمولود جديد من الجيل الجديد طال انتظاره

بمناسبة التوقيع على وثيقة الاستقلال المجيدة، وبعد طول انتظار الساكنة المكناسية، تم يوم الجمعة 10 من يناير الجاري، تدشين ولاية الأمن الجديدة،  الكائنة بمنطقة المنصور، وذلك بحضور شخصيات عسكرية ومدنية..

وقد تم اختيار مقر الولاية الجديدة بمنطقة المنصور، المحاذي لأحياء ذات نسمة سكانية كثيفة، مثل حي مرجان وأحياء أخرى متاخمة له، حيث ستمكن الولاية الجديدة من تخفيض الضغط على مصالح الولاية السابقة..

وفي كلمة بالمناسبة، أكد والي أمن مكناس السيد الصديق الطرشوني أن “افتتاح هذا الصرح الجديد يشكل إضافة نوعية للإمكانيات البشرية والمادية والتقنية واللوجستية القيمة التي تضعها المديرية العامة للأمن الوطني، بقيادة عبد اللطيف الحموشي، رهن إشارة هذه الولاية، حتى تتمكن من تقديم خدمات أمنية وإدارية عالية الجودة والفعالية”.

وجدير بالذكر أن المقر الجديد لولاية أمن مكناس يضم، إلى جانب مصالح الولاية، غرفا أمنية، وصفها الطرشوني  بكونها “تراعي أنسنة أماكن الوضع تحت الحراسة النظرية”، ومكتبا لاستقبال المحامين، وقاعة للمواصلات سيتم قريبا، الارتقاء بها إلى قاعة للقيادة والتنسيق، وهو ما سيضمن، وفق المسؤول نفسه، “تأطيرا أمنيا محكما لمختلف قطاعات المدينة، ويعمل على ضمان الاستجابة الميدانية لنداءات النجدة، بالنجاعة والسرعة والفعالية المطلوبة”.

وتجدر الإشارة، إلى كون الولاية الجديدة ستشرع في العمل مباشرة بعد التدشين، وهو ما سيخفض الضغط على مصالح الولاية السابقة، ويسرع من وتيرة خدمة المواطن، وقضاء مصالحه، وتفعيل شعار مديرية الأمن الذي رفعه السيد الحموشي.

مراسلة : زهير اسليماني